كل ما تريد معرفته عن معركة الكرامة الاردنية اسبابها نتائجها الخ..All you need to know about the battle of dignity Jordanian causes the results etc. ..

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

كل ما تريد معرفته عن معركة الكرامة الاردنية اسبابها نتائجها الخ..All you need to know about the battle of dignity Jordanian causes the results etc. ..

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By

Moh'd S Hammoudeh


انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الإثنين يناير 02, 2012 7:42 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر












معركة الكرامة


معركة الكرامة .. هي بوابة المعارك ومؤشر الانتصارات والروح والمعنويات العالية التي صنعت النصر.. واستطاعت قواتنا، وجيشنا العربي المقدام في مرحلة إعادة البناء، أن تجابه قوى العدو وتنتزع منها زمام المبادرة .. معركة الكرامة .. أدخلت الأمة بكاملها دائرة الفعل وأخرجتها من آلامها وجراحها التي سببتها نكسة حزيران وحولتها الى نشوة النصر.


كان الحسين طيب الله ثراه ينادي الأردنيين والعرب في خطاب بمناسبة عيد الفطر في الليلة الأخيرة من سنة 1967، "فالمؤمن لا يكون انهزامياً، والانهزامي لا يكون مؤمناً. وإن لله جنوداً إذا أرادوا أراد". وكانت الرسالة واضحة، فإذا أصر المعتدي على عدوانه فلا بد أن يدفع ثمن غروره، وكانت العسكرية العربية الأردنية تعرف، بما تستند إليه من تاريخ وتجارب.

وكان ابا عبدالله في ساحة الوغى وفي خُضم المعركة قد أطلق صرخة إلى الأمة والقادة العرب، وفيها مقولته الشهيرة:"ولئن أخذتم تسمعون عنا وليس منا بعد هذا اليوم، فلأننا والله قد طالت نداءاتنا وتوالت". فما هو سر هذا النداء الذي يحمل في ثناياه روحاً استشهادية مثل هذه الروح!! هي فضاءات مؤتة واليرموك وأجنادين وحطين وعين جالوت والقدس وميسلون وسائر هذا التراث العسكري العظيم على ثرى الأردن العزيز.

لعل فضاءات المورث التأريخي العسكري الاسلامي، وروح الرسالة وصورة الفئة المؤمنة والقوة الابداعية هي التي جعلت جنودنا في الكرامة .. يتراكمون على الأسنة في الوغى كالفجر فاض على نجوم الغيهب"

الاحتفال بمعركة الكرامة امر طبيعي لانها جزء من تاريخنا العسكري الذي نفخر ونعتز به وضمدت جرحاً عربياً مكلوماً بسواعد أبناء الأردن البررة وقوتهم النافذة يوم تشبثوا بأرضهم المباركة الطاهرة التي هي موطن الآباء والأجداد.

ولكي نقف على حقيقة تلك المعركة وبغية استنتاج أهم الحقائق لا بد من النظر في الجوانب التالية:

مقتربات القتال

بدأت معركة الكرامة الخالدة عند الساعة 5.30 من صباح يوم 21 آذار 1968، واستمرت ست عشرة ساعة في قتال مرير على طول الجبهة ، ومن خلال مجرى الحوادث وتحليل العمليات القتالية اتضح أن القوات الإسرائيلية المهاجمة بنت خطتها على ثلاثة مقتربات رئيسة ومقترب رابع تضليلي لتشتيت جهد القوات المسلحة ،وجميع هذه المقتربات تؤدي حسب طبيعة الأرض والطرق المعبدة إلى مرتفعات السلط وعمان والكرك .. وكانت المقتربات كالتالي:

أ. مقترب العارضة . ويأتي من جسر الأمير محمد /داميا/ إلى مثلث المصري إلى طريق العارضة الرئيسي إلى السلط .

ب.مقترب وادي شعيب . ويأتي من جسر الملك حسين / اللنبي سابقاً / إلى الشونة الجنوبية ، إلى الطريق الرئيسي المحاذي لوادي شعيب ثم السلط .

جـ. مقترب سويمة . ويأتي من جسر الأمير عبدالله إلى غور الرامة إلى ناعور ثم إلى عمان .

د. محور غور الصافي . ويأتي من جنوب البحر الميت إلى غور الصافي إلى الطريق الرئيسي حتى الكرك .

وقد استخدم الإسرائيليون على كل مقترب من هذه المقتربات مجموعات قتال مكونة من المشاة المنقولة بنصف مجنزرات مدربة والدبابات تساندهم على كل مقترب من مدفعية الميدان والمدفعية الثقيلة ومع كل مجموعة أسلحتها المساندة من ألـ م د 106ملم والهاون مع إسناد جوي كثيف على كافة المقتربات .

طبيعة المعركة..

تعتبر معركة الكرامة من المعارك العسكرية المخطط لها بدقة ، وذلك نظراً لتوقيت العملية وطبيعة وأنواع الأسلحة المستخدمة ، حيث شارك فيها من الجانبين أسلحة المناورة على اختلاف أنواعها الى جانب سلاح الجو، ولعبت خلالها كافة الأسلحة الأردنية وعلى رأسها سلاح المدفعية الملكي أدواراً فاعلة طيلة المعركة .. وبالنظر لتوقيت المعركة نجد ان لتوقيت الهجوم / ساعة الصفر/ دلالة أكيدة على ان الأهداف التي خطط للاستيلاء عليها هي أهداف حاسمة بالنسبة للمهاجم ، وتحتاج القوات المنفذة لفترة من الوقت للعمل قبل الوصول إليها واحتلالها .. هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن طبيعة الأسلحة المشاركة في تلك المعركة من الجانب الإسرائيلي / جميع أسلحة المناورة المسندة بأسلحة الإسناد والمدعومة بسلاح الجو / تؤكد ان المخطط لتلك المعركة كان قد بنى

خطته على معلومات استخبارية وامنية اتضح من خلال تقييمها حجم القوات الأردنية المقابلة وتسليحها وطبيعة دفاعها ،الأمر الذي حدا بذلك المخطط لزج هذا الحجم الهائل من القوات لتحقيق المفاجأة وإدامة الاستحواذ على عنصر المبادأة أو المبادرة لتأسيس رأس جسر يسمح باستيعاب باقي القوات المخصصة للهجوم شرقي النهر من اجل الوصول إلى الأهداف النهائية المرسومة .. وهذا يؤكد حقيقة لا مراء فيها أن التخطيط تم لمعركة بين جيشين بهدف تحقيق أهداف معنوية واستراتيجية إذ أن زخم الهجوم ما كان ليكسر لولا أن القوة المقابلة لها في

الجانب الأردني كانت كبيرة ومنظمة وتعمل من مواقع دفاعية منظمة ومخططة وفقاً لأسلوب الدفاع الثابت ، حيث أن القوات التي عبرت النهر شرقاً قد تم التماس معها منذ البداية ثم تم استدراجها ما بين الخطوط الدفاعية الأردنية على جبهة المعركة إلى أن تم امتصاص زخم هجومها في عمق المواقع الدفاعية التي تعتبر جهد الموقع الدفاعي الرئيسي حيث خاضت القوات الأردنية المدافعة بما هو متاح لها معركة كبيرة في ذلك اليوم التاريخي .
اتساع جبهة المعركة

أن معركة الكرامة لم تكن معركة محدودة تهدف الى تحقيق هدف مرحلي متواضع، بل كانت معركة امتدت جبهتها من جسر الأمير محمد شمالاً إلى جسر الأمير عبد الله جنوباً .. هذا في الأغوار الوسطى ، وفي الجنوب كان هناك هجوم تضليلي على منطقة غور الصافي وغور المزرعة ومن خلال دراسة جبهة المعركة نجد أن الهجوم الإسرائيلي قد خطط على اكثر من مقترب .. وهذا يؤكد مدى الحاجة لهذه المقتربات لاستيعاب القوات المهاجمة وبشكل يسمح بإيصال اكبر حجم من تلك القوات وعلى اختلاف أنواعها وتسليحها وطبيعتها إلى الضفة الشرقية لأحداث المفاجأة والاستحواذ على زمام المبادرة ،بالإضافة إلى ضرورة أحداث خرق ناجح في اكثر من اتجاه يتم البناء عليه لاحقا ودعمه للوصول إلى الهدف النهائي ، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فإن جبهة المعركة تؤكد أن تعدد المقتربات كانت الغاية منه تشتيت الجهد الدفاعي لمواقع الجيش العربي وتضليله عن الهجوم الرئيسي ، وهذا يؤكد إن القوات المتواجدة في المواقع الدفاعية كانت قوات منظمة أقامت دفاعها على سلسلة من الخطوط الدفاعية بدءاً من النهر وحتى عمق المنطقة الدفاعية، الأمر الذي لن يجعل اختراقها سهلاً أمام المهاجم .. وكما كان يتصور .. لاسيما وأن المعركة قد جاءت مباشرة بعد حرب عام 1967


The battle of dignity

The battle of dignity .. Is the gate of the battles and victories index and the spirit and high morale that made victory .. And managed our troops, our army and the Arab brave in the reconstruction phase, that confronted the forces of the enemy and taking them the lead .. The battle of dignity .. Introduced the nation's entire circle of action and remove them from the pains and wounds caused by the setback of June and turned it into a euphoria of victory.

Was Hussein, may God rest his soul calls for Jordanians and Arabs in a speech on the occasion of Eid al-Fitr on the last night of the year 1967, "The believer is not defeatist, defeatist and not be locked. But God soldiers if they wanted to." The message was clear, if he insisted on the aggression against the aggressor must pay for his arrogance, and the Jordanian Arab military know, based on it, including the date of testing.

And was the father of Abdullah in the battlefield and in the midst of the battle cry was launched to the nation and the Arab leaders, and the mantra: "While you have received from us and not hear from us after this day, because we and God has affected our calls and rolled." What is the secret of this appeal, which bears within it the spirit of martyrdom, such as this spirit!! Are the spaces of Mutah, Yarmouk and Hittin Ojnadan and appointed Goliath, Jerusalem, and other Maysaloun this great military heritage on the soil of dear Jordan.

Perhaps the gene spaces of the historic Islamic military, and the spirit of the message and the image of class and secured the creative force that has made our soldiers in dignity .. Pile up on the muddy battle in the flooding such as Fajr stars Agheihb "

Celebration of the battle of dignity because it is a natural part of our military who are proud of him and bandaged wound Mkloma demolished by the sons of the Arab Jordan righteous and power window on the blessed pure clung to their land which is home to parents and grandparents.

To stand on the fact that the battle and to derive the most important facts must be considered in the following aspects:

Mqterpat fighting

Began the battle of dignity immortal when at 5.30 am on 21 March 1968, and lasted sixteen hours in the bitter fighting along the front, and during the course of incidents and analysis of combat operations, it became clear that Israeli forces attacking girl its three Mqterpat head of the approaching fourth delusional to disperse the effort of the armed forces , all of these approaches, lead by the nature of the land and paved roads to the highlands of Salt and Karak and Amman .. The approaches, as follows:

A. Approaching the bar. Comes from the Prince Mohammad Bridge / bloody / Egyptian triangle to the bar to the main road to the Salt.

B. Oncoming Valley Shoaib. Comes from the King Hussein / Allenby previously / to South Barn, adjacent to the main road of Wadi Shuaib, and Salt.

C. Sowayma approaching. The bridge of the Prince Abdullah Al Gore to Ramah to Naor and then to Amman.

D. Axis of Ghor Safi. Comes from the south to the Dead Sea Valley, net to the main road up to Karak.

The Israelis used to all oncoming of these approaches, groups fighting made up of infantry movable half-armored vehicles trained and tanks backed by all approaching from the field artillery and heavy artillery and with each of the arms support of the MD 106-mm mortars with air support heavy on all approaches,.

Nature of the battle ..

The Battle of the dignity of military battles meticulously planned, due to the timing and the nature and types of weapons used, with the participation of both sides of weapons of maneuver of different types along with the Air Force, and played through all the arms of Jordan, led by the Royal Artillery roles effectively throughout the battle .. Given the timing of the battle, we find that the timing of the attack / Zero Hour / definite indication that the objectives which plans to capture it are critical goals for the striker, and the forces required for executing a period of time to work before the access and occupation .. This hand on the other hand, the nature of the weapons involved in that battle from the Israeli side / all weapons assigned to maneuver weapons of attribution and supported Air Force / confirm that the schema of the battle had built

Plan on the intelligence and security was clear from the evaluation of the size of the Jordanian forces interview and arm and the nature of its defense, which prompted this planned sticky this magnitude of forces to achieve surprise and maintain the acquisition of a first-or initiative to establish a beachhead allows the absorption of the rest of the troops for an attack east of the river in order to access to the ultimate goals set .. This confirms an indisputable fact that the planning was for a battle between two armies in order to achieve the goals of moral and strategic as the momentum of the attack was to break the power nor the corresponding

The Jordanian side was great and the works of the defensive positions organized and planned according to the method of the defense firm, as the troops crossed the river east has been seeking her since the beginning and then the bait between the defensive lines of Jordan on the front of the battle that has been absorbing the momentum of its offensive in the depth of the defensive positions which is the main defensive effort the site where the Jordanian forces fought defending what is available have a big battle on that historic day.
Widening the battle front
That the battle of the battle of dignity were not limited aims to achieve the goal of modest progress, but extended her forehead was a battle of the bridge north to Prince Mohammed Prince Abdullah Bridge in the south .. This in the Central Valley, and in the south there was a misleading attack on the net and Gore Gore farm and through the study of the battle front, we find that the Israeli attack was planned on more than one approaching .. This underscores the need for these approaches, to accommodate the attacking forces and to allow delivery of larger size of these forces and the different types and arming and nature to the East Bank of the events of the surprise and capture the lead, in addition to the need for the events of breach successful in more than one direction is to build on it later and support to reach the target the final, this is the one hand, on the other hand, the battle front confirms that the multiplicity of approaches, the aim is to divert effort defense sites the Arab army and misled for a major attack, and this confirms that the forces in defensive positions Forces Organization has established its defense on a series of defensive lines starting from the river and the area to a depth of defense, which will not make for easy penetration striker .. As could have imagined .. Especially since the battle had come immediately after the 1967 war














جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Posted By

gta-cena


انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الأربعاء فبراير 08, 2012 7:35 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر






بارك الله فيك ياغاي على الموضوع الرائع
سملت بداك










جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Posted By

goboy


انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الأربعاء فبراير 08, 2012 9:16 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر






معلومات قيمة


اشكرك جزيلا










جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013