أشهر 10 قصص حب من داخل الوسط الفني 2

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

أشهر 10 قصص حب من داخل الوسط الفني 2

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By

Moh'd S Hammoudeh


انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



السبت فبراير 04, 2012 1:21 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر










فؤاد المهندس وشويكار
وقعت عينا فؤاد المهندس على شويكار في منتصف الخمسينيات عندما قدّماً سوياً رائعتهما "أنا وهو وهي" على خشبة المسرح، حيث كانت هي وجهاً جديد آنذاك وكان هو سبقها في هذا المجال بسنوات، وانفصل عن سيدة من خارج الوسط الفني تُدعى "عفت سرور".

ولقصة زواج فؤاد المهندس وشيكار قصة طريفة، هي أنه أثناء استلقائهما سوياً على الأرض في نهاية أحد العروض فاجأ فؤاد شويكار برغبته في الزواج منها، وعن هذا الموقف تتذكر شويكار قائلة: "لم أصدق نفسي، كنت أشعر باهتمام سابق من فؤاد ولكنني لم أتخيل أن يطلب يدي بهذي الطريقة"، أما من أشهر أقوال المهندس عن شويكار: "هي أول وآخر حب في حياتي، كنا نفهم بعضنا البعض من خلال نظرات العين وكنا نشعر ببعضنا ونحن يفصل بيننا مسافات طويلة، وكان هذا سبب نجاحنا في تقديم "دويتو" فني استمر على مدى 20 عاماً قدّمنا فيها أنجح الأفلام والمسرحيات".

ولكن بعد زواج استمر نحو 20 عاماً، وأعمال كوميدية خالدة مثل "مطاردة غرامية" و"إنت اللي قتلت بابايا" و"أخطر رجل في العالم" دبّ الخلاف بين الثنائي الشهير دون إفصاح عن الأسباب، وفضّلا الانفصال حرصاً على العلاقة والصداقة التي جمعت بينهما، وظلا على اتصال مستمر.

ويرى الكثيرون أن انفصال فؤاد المهندس وشويكار أثّر بشكل كبير على مستوى الأعمال التي يتم تقديمها على المسرح العربي بصفة عامة، وهو ما عبّرت عنه الفنانة الراحلة هند رستم بقولها: "بطلاق شويكار وفؤاد فقد المسرح ثُلث قوته".

وأصيبت شويكار بحزن شديد بعد رحيل فؤاد المهندس في عام 2006 إثر جلطة في القلب، ولم تتوقف دموعها في العزاء الخاص به، وقالت: "سأظل طوال عمري حزينة على فنان ملأ الدنيا ضحكاً وسعادة في الترفيه عن شعبه من المحيط إلى الخليج، فهو رفيق وحبيب عمري ولم أعشق غيره طيلة عمري، وعلى رغم انفصالنا لكن علاقتنا ظلت قوية ووثيقة".



مجدي الهواري وغادة عادل
التقى مجدي الهواري غادة عادل للمرة الأولى عندما كانت "موديلز" قدّمت في بداياتها الفنية عدداً من الإعلانات التجارية، ليُعجب كلاً منهما بالآخر، ويتزوجا ويُنجبا 5 أبناء، ويقرر مجدي اكتشاف غادة للسينما.

وعلى الرغم من احتكار مجدي لغادة فنياً، بجعلها بطلته في كل الأعمال التي ينتجها ويخرجها مثل "عيال حبيبة"، إلا أن أبرز النقاد يرون أن انطلاقتها الحقيقية جاءت من خلال فيلمين من خارج عباءة زوجها، وهما "ملاكي إسكندرية" للمخرجة ساندرا نشأت، وفي "شقة مصر الجديدة" للمخرج محمد خان.




عمر الشريف وفاتن حمامة
من أشهر قصص الحب التي شهدت بلاتوهات السينما كواليسها، وتعود قصة لقائهما الأول عندما كانت فاتن نجمة ملء السمع والبصر، بينما كان عمر أو الفتى اليهودي "ميشيل شلهوب" يعمل في تجارة الأخشاب مع والده، وأثناء التحضير لفيلم "صراع في الوادي" اعترضت فاتن على قيام زميلها الراحل الفنان شكري سرحان بمشاركتها بطولة الفيلم، الأمر الذي جعل مخرج العمل العالمي الراحل يوسف شاهين يختار زميل دراسته بكلية فيكتوريا بالإسكندرية عمر الشريف كي يلعب دور البطولة أمام "سيدة الشاشة" بدلاً من شكري سرحان.

وأثناء تصوير الفيلم وقع الطلاق بين فاتن حمامة وزوجها عز الدين ذو الفقار، وحدث تجاذب ما بين النجمة المشهورة والوجه الجديد، ووافقت للمرة الأولى على تصوير مشهد قُبلة يجمعها به، رغم أنها دائماً كانت ترفض تقديم مشاهد القُبلات في كل أفلامها السابقة، وما لا يعلمه الكثيرون أن زفاف عمر وفاتن تمّ أثناء تصوير مشهد زواجهما ضمن أحداث فيلم "سيدة القصر" عام 1958 بعدما أشهر عمر إسلامه، وأنجبا ابناً وحيداً هو "طارق".

كانت فاتن حمامة تعيش في سعادة مع عمر الشريف، ولكن مع تعدد أسفار عمر إلى هوليوود في أوائل الستينيات من أجل تحقيق حلم العالمية وما ترتّب عليه من انتقالات مستمرة أصبحت الحياة صعبة بينهما، ليصارح عمر زوجته في إحدى المرات بأنه لا حل سوى الانفصال، مع التأكيد لها أنه لن يحب إمرأة أخرى من بعدها، وهو ما حدث بالفعل.

ودائماً ما يشيد عمر الشريف بفاتن حمامة بعد انفصالهما، حيث يؤكد على أنها حبه الأول والأخير، وأنها "سيدة الشاشة العربية" بامتياز، وأنه لا ينسى مساندتها له ووقوفها إلى جواره في بداية مشواره الفني، والذي أثمر عن اشتراكهما سوياً في أعظم كلاسيكيات السينما العربية منها "أرض السلام" و"نهر الحب"، وكذلك فاتن التي دائماً ما تصرّح للإعلام عندما تُسئل عن عمر بأنه ممثل عظيم، ووالد ابنهما "طارق" وجد أحفادهما "عمر" و"كارم".



صلاح ذو الفقار وشادية
تحولت قصة العاشقان "أحمد ومنى" التي جسّداها على الشاشة في فيلم "أغلى من حياتي" إلى حقيقة، حيث وبحسب الصحفي محمد سعيد وهو المؤرخ لتاريخ الفنانة شادية الفني والشخصي، فقد شجّعت مشاهد الغرام الملتهبة التي صوراها على شاطئ مرسى مطروح إلى غرام حقيقي، ويتزوجا من بعدها، ويقدّما سوياً واحداً من أجمل الثنائيات الرومانسية في فترة الستينيات، في أفلام "مراتي مدير عام" و"كرامي زوجتي" و"عفريت مراتي".

كان يعيش الزوجان شادية وصلاح ذو الفقار حياة سعيدة للغاية، حتى شعرت شادية في إحدى المرات برغبة في الإنجاب وحملت بالفعل ومكثت في البيت قرابة الخمسة أشهر حتى يثبت حملها، لكن شاء القدر أن تفقد جنينها، مما أثّر بشكل سيء على نفسيتها وحياتها الزوجية، ووقع الطلاق بينهما بعد أقل من عام في أغسطس 1969.





أنور وجدي وليلى مراد
أصاب سهم "كيوبيد الحب" قلبيهما بعد اشتراكهما سوياً في بطولة أفلام "ليلى بنت الريف"، و"ليلى"، و"ليلى بنت الظلام"، و"ليلى بنت الفقراء" عام 1945 الذي تزوجا من بعده مباشرةً بعد أن أشهرت إسلامها (يهودية الأصل)، وبعد أن انفصل أنور وجدي عن زوجته الفنانة إلهام حسين بطلة فيلما "يوم سعيد" و"رصاصة في القلب"، ويستكملا النجاح الذي حققاه كواحد من أشهر الثنائيات التي عرفتها السينما المصرية في عصرها الذهبي، في أفلام هي "عنبر" و"قلبي دليلي" و"غزل البنات".

لكن ما تسبّب في انهيار سعادة أنور وجدي وليلى مراد الزوجية هي تدخّل المصالح الشخصية؛ حيث بعد زواجهما أسس أنور شركة إنتاج وأصبح محتكراً لليلى، لدرجة أنه لم يكن يتقبّل أن تلعب بطولة فيلم لصالح شركات إنتاج أخرى، وهو ما يعني ربح هذه الشركات لآلاف الجنيهات من وجهة نظره، وكما روت ليلى مراد في أحد أحاديثها النادرة أن أنور وجدي كان يتعمّد افتعال خناقة معها قبل موعد التصوير حتى تذهب إلى الأستوديو وهي في حالة نفسية سيئة تنعكس سلباً على أدائها.

وكان أنور وجدي يرفض إعطاء ليلى مراد أجراً عن الأفلام التي تقوم ببطولتها من إنتاجه، وكان يكتفي بأن يدفع الضرائب المستحقة عنها، وعندما رفضت التمثيل دون مقابل في إحدى المرات قام بضربها، ووقع الطلاق الأول بينهما في عام 1951، لكن عاد الزوجان إلى بعضهما بعد وساطات للصلح من محمد عبد الوهاب ويوسف وهبي، إلا أن ليلى مثّلت فيلماً ليس من إنتاج وإخراج أنور، الأمر أثار غيرته وأصرّ على احتكار ليلى فنياً لكنها رفضت ووقع الطلاق الثاني بينهما، حتى تمّ الصلح بينهما من جديد، لكن في عام 1953 قرر الزوجان إنهاء حياتهما الزوجية دون رجعة، ويعود السبب إلى ما تردّد حول تبّرع ليلى مراد بمبلغ 50 ألف جنيه لإحدى الجمعيات الإسرائيلية، وهو ما جعل العديد من الدول العربية تقاطع أفلامها وأغانيها، ولكن عندما تأكد كذب هذه الشائعة وبراءتها منها عادوا لشراء أعمالها مرة أخرى.



<div align="center" id="FM_widget_share"></div>

المصدر: ياهو اخبار المشاهير










جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013