الهام شاهين: ارحموا مبارك .. انه ضعيف ذليل

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

الهام شاهين: ارحموا مبارك .. انه ضعيف ذليل

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By

المجروح


انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الإثنين فبراير 13, 2012 3:09 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر










رغم إقرار الفنانة الهام شاهين بفشل الرئيس السابق حسني مبارك في إدارة البلاد خلال الـ 15 عاما الأخيرة من فترة حكمه إلا إنها وجهت دعوة طالبت فيها المصريين بأن يرحموه لأنه أصبح ضعيفا، وقالت ''مبارك إتذل''.
واعترفت الهام شاهين _لوكالة أنباء الشرق الأوسط- بأنها تمر بحالة نفسية سيئة جدا، وأنها في إجازة من الحياة التي كرهتها جدا، رافضة في الوقت نفسه فكرة اعتزال الفن، وقالت ''على العكس يمكن شغلي هو النقطة المضيئة في حياتي حاليا لأني احب الفن جدا لكن حاليا أنا في أجازة''.
وقالت الهام: ''أنا لا احب مبارك ولا أدافع عنه ولكني متعاطفة معه بصفته كان رئيسا لمصر ولا يصح إهانته فضلا عن كبر سنه وضعفه''.
وعن رؤيتها لذكرى تنحي مبارك قالت: ''مبارك كان لازم يمشي لكنه مظلوم في الطريقة التي ترك بها السلطة وأنا متعاطفة مع رجل تجاوز سنه 80 عاما، وأنا ضد الشماتة والتشفي والغل، ارحموا عزيز قوم ذل، ومبارك ذل''.
وأكدت الهام شاهين أنها فعلا طلبت زيارة مبارك عندما كان في المستشفى في شرم الشيخ عقب تنحيه عن السلطة من أجل زيارته كمريض وليس إلا، ولكن الزيارة لم تتم .
وردا على سؤال حول ما إذا ما كان طلبها دافعة الحب لمبارك قالت الهام شاهين: ''لا على الإطلاق، ولكن رأيت أن هناك حالة تشفي وتطاول على شخص كان رئيسا لبلدي وأنا لا اقبل إهانة أي رئيس مصري حتى لو اختلفت مع أسلوبه''.
وعبرت الهام شاهين عن رفضها لدعوات العصيان المدني، وقالت ''البلد في خراب، ونحن على العكس في حاجة بعد الثورة لمضاعفة المجهود من أجل زيادة الإنتاج ومن اجل تحقيق التغيير المنشود، هناك حالة شلل تام في الحياة''.
وأضافت ''أنني لا أجد مبررا لهذه الدعوات سوى تخريب مصر، لأن المجلس العسكري ماشي ماشي، وأعلن مرارا وتكررا تسليمه للسلطة، هناك إصرار على هدم مؤسسات الدولة مثل الشرطة والجيش والقضاء''.
وشددت على ضرورة الحفاظ على هيبة الدولة وبالتالي لابد من الحفاظ على الشرطة والجيش، الثورة انتهت يوم 11 فبراير من الماضي يوم تنحي الرئيس السابق من بعد ذلك التاريخ كان لابد أن نعمل ونبني البلد لكن ما حدث أننا ظللنا نقول ''يسقط.. يسقط'' ، فإلى متى يظل هذا المناخ موجودا في مصر، البلد في حالة خراب وشلل تام.
وقالت ''إننا تعاطفنا مع الثورة لأنها كانت من أجل التغيير الذي ننشده لكن ما حدث مختلف تماما لم نبق أيد واحدة، كل واحد في اتجاه بدل ما نفكر من أجل مصر كل واحد يفكر في السلطة، أصبح هناك صراع على السلطة حياتنا توقفت''.
ورفضت القول بإن هذا يأتي في إطار التعبير عن الرأي ومناخ الحرية الذي فرضته الثورة، وقالت: ''أنا كنت أعبر عن رأي بكل حرية في عهد مبارك لكن بأدب، أما الآن اختلطت الأوراق، هناك فرق بين أن تعبر عن رأيك بصراحة، وأن تعبر عن رأيك بوقاحة''.
وردا على سؤال بشأن تقييمها للثورة بعد مرور عام عليها أجابت بالقول: ''كل ما كانت تنادي به الثورة من مطالب لم يتحقق، هناك مؤسسات صناعية انهارت، والسياحة تضررت والانفلات الأمني كارثة على البلد، إن الثورة لم تقم فقط لكي تسقط نظاما فاسدا ثم نجلس محلك سر، الثورة كانت من أجل التغيير للأحسن، ونحن بعد عام من الثورة نسير للأسوأ''.
وعن توقعاتها للمستقبل في مصر قالت :''أنا في حالة قلق وخائفة بشأن المستقبل ليس فقط بسبب الأوضاع السيئة التي تمر بها البلاد سواء الاقتصادية أو الأمنية ولكن بسبب حالة الانفلات الأخلاقي السائدة في البلاد، هناك قيم ومبادىء اختفت فجأة من الشارع المصري ممكن تهان وتشتم بأفظع الألفاظ من أهل وطنك وبلدك''.
وتابعت:''أصبحنا نعيش في توجس وخوف طوال الوقت داخل بلدنا، فقدنا الثقة في كل الناس حتى أقرب الناس إلينا، هناك حالة من الكذب والنفاق والكل يخون بعضه وكل واحد عنده أجنداته الخاصة من أجل تخريب مصر، أعداؤنا أصبحوا من الداخل وليس الخارج''.
ونفت الهام شاهين استعانتها بحراسات خاصة لحمايتها، وقالت: ''أرفض أن أستعين بحراسات خاصة وأنا في مصر بلد الأمن والأمان وتوكلي على الله ''.
وعن رأيها في أداء مجلس الشعب قالت إن مجلس الشعب يؤدي بشكل جيد لكنهم في حاجة للهدوء أثناء المناقشة وعدم المجاملة بمعنى أن الثورة لو أخطأت يقولوا لها خطأ،معربة عن أعجابها بأداء رئيس المجلس سعد الكتاتني وأسلوب إدارته.
وعن مسيرتها الفنية أعلنت توقف تصوير مسلسل قضية معالي الوزيرة بسبب تلاحق الأحداث السياسية والأمنية في الشارع، مشيرة إلي تصوير 80 % من المشاهد وكلها خارجية ويفترض أن تصور في أماكن حساسة مثل مجلس الشعب ووزارة الداخلية وهي أماكن تحتاج إلي تصاريح أمنية لتأمين فريق العمل أثناء التصوير .
وعن إمكانية عرض المسلسل في رمضان المقبل قالت:'' كان من المفترض أن يعرض المسلسل في رمضان في الظروف العادية لكن ما يحدث حاليا من فوضى في الشارع يعرقل عملية التصوير، نحن الآن في حالة توقف تام ولا نعرف متى يتم استئناف التصوير مرة أخرى''.










جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013