انت كمحاسب اداري من اين تبدأ ؟؟؟ نحن نجيبك على هذا السؤال

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

انت كمحاسب اداري من اين تبدأ ؟؟؟ نحن نجيبك على هذا السؤال

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By

mona


انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الجمعة مارس 09, 2012 7:06 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر









بسم الله الرحمن الرحيم
*****


المحاسب الإدارى من أين يبدأ ؟

من المنطقى أن تعمل إدارة الوحدة الإقتصادية على إيجاز أهدافها بالكفاءة والفاعلية والواجبتين وتحقيقا لهذا الغرض تقوم الإدارة باتخاذ الإجراءات التخطيطية والرقابية اللازمة لتسيير عمليات الوحدة الإقتصادية تجاه الأهداف الموضوعة لها .

وسواء كانت الإدارة بصدد وضع خططها أو الرقابة عليها فى التنفيذ الفعلى فإنها تواجه دائما بضرورة إتخاذ القرارات فى شأن إختبار البديل الإمثل من بين عدة بدائل متاحة لعلاج الموقف قيد البحث .

ومن الطبيعى أن تصل الإدارة إلى أفضل قرار إذا تيسر لها الحصول على المعلومات الدقيقة المرتبطة بموضوع القرار, وعموما قد تستقى الإدارة المعلومات اللازمة لترشيد قراراتها من مصدرين :
- مصدر خارجى لمدها بالمعلومات غير المالية والواجب أخذها فى الإعتبار عند إتخاذ القرارات .
- مصدر داخلى لمدها بالمعلومات الكمية التى تعينها فى تقييم البدائل المتاحة ومن ثم فى ترشيد القرارات .

وهذا المصدر الداخلى يتحدد بصفة رئيسية فى نظام المعلومات الإدارية المستخدم فى الوحدة الإقتصادية والذى تلعب فيه نظم المحاسبة دورا حيويا لما تتيحه وتوفره من أساليب فنية تحليلية لتجهيز وإعداد المعلومات المطلوبة.

ويتعامل المحاسب الإدارى مع حشد البيانات التى يتم تجميعها من مصادرها الخارجية والداخلية أولا إختيار التبويب المناسب الذى يجمع عناصر التكاليف لخدمة الأغراض الإدارية فى عمليات التخطيط والرقاربة وإتخاذ القرارات.

ولا يخفى أن تبويب بيانات التكاليف بحيث تعطى المعلومات اللازمة لترشيد الإدارة لا يتأتى بمجرد تجميعها طبقا للأساس النوعى أو الطبيعى العروف للتكاليف مبوبة وفقا للأساس النوعى نحو مراكز المسئولية فى الوحدة الإقتصادية - لماذا ؟

والحكمة من وراء ذلك التوجه هى ربط التكاليف مع الهيكل التنظيمى فى الوحدة الإقتصادية بغرض المساعدة على تحقيق الأهداف الإدارية فى التخطيط والرقابة وإتخاذ القرارات عن طريق تحليل التكاليف إلى مجموعتين أولاهما تدخل فى مجال تحكم أو رقابة مستوى إدارى معين ( مركز المسئولية ) والثانية لا تدخل فى مجال تحكم أو رقابة المستوى الإدارى.

ومن هذا التحليل يتبين نوعى التكاليف
- الخاضعة للرقابة controllable cost
- الغير خاضعة للرقابة non-controllable cost
على جانب كبير من الأهمية أولا وبصفة عامة لإدارة المشروع لأنه يتيح لها تحقيق مفهوم المساءلة The concept of accountability والذى يؤكد على أن كل من يتولى مسئولية عمل ما عليه أن يقدم تقريرا مسببا عما استوفاه من أعمال وطريقة أدائه لهذه المهمة أو المسئولية وهذ ما يرمى إليه عموما وجود نظام لمحاسبة المسئولية فى الوحدة الإقتصادية كأداة لتقييم الأداء...., وثانيا وبصفة خاصة للمحاسبة الإدارى لأنه يتيح له دراسة سلوك التكاليف .

ويهدف المحاسب الإدارى من دراسته سلوك التكاليف cost behaviour إلى بيان علاقة التكاليف بمتغير واحد أو عدة متغيرات محددة بإستعمال الأساليب الفنية الإحصائية والإستعانة بالنتائج فى إجراء التنبؤات الختلفة المتصلة ببيانات التكاليف التى تتناسب مع المشكلة قيد البحص والمراد إتخاذ قرار فى شأنها .

ويقصد بالتكاليف المناسبة Relevant Cost المعلومات المستقاه من بيانات التكاليف التى تم تجهيزها لترشيد قرارات إدارية محددة بغرض خاص.




ليس من السهل عادة للمحاسب الإدارى إختيار التكاليف المناسبة نظرا لان المواقف أو المشاكل موضوع الدراسة تكون غالبا ذات طبيعة مركبة وتتضمن أكثر من متغير واحد.

وفى سبيل تيسير المشكلة على نفسه قد يعتم المحاسب الإدارى إلى إفتراض مؤاداه أنه طالما كانت المواقف أو المشاكل موضوع الدراسة تتعلق أساسا بالإختيار بين البدائل, فإن العامل المؤثر فى التحليل هو بيان الزيادة أو الخفض فى التكاليف المترتب على إتخاذ القرار, وبناء عليه يمكن إستبعاد التكاليف التى لا تؤثر ولا تتأثر بالقرار المزمع إتخاذه من الدراسة أاتحليل المطلوب وهو بصدد تجهيز للمعلومات اللازمة لترشيد القرارات الإدارية عموما.
إنه عالم الأقوياء وسوف يكون من الصعب على أى مشروع يطمع أن يكون على مستوى عالمى فائق الجودة أن يخطط ويدير ويراقب ويتخذ قراراته بتطبيق نظام محاسبة إدارية من الدرجة الثانية.


كما يتضح لنا أن التكلفة الثابتة فى اللأغلب الأعم من الحالات لا تتغير إرتباطا بالبدائل المتاحة فمن الممكن آنئذ إستبعادها من الدراسة ويتم تركيز التحليل على فحص سلوك التكاليف المتغيرة بإعتبار أنها فى ذاتها قادرة على بيان فروق التمايز أو المفاضلة اللازمة لإتخاذ القرار, ويكون هذا المسوغ فى التركيز على التكاليف المتغيرة فى مثالنا هذا هو نفسه الذى يتيح لنا استعمال مفاهيم تكاليفية أخرى تكون أكثر مناسبة للمشكلة أو الموضوع قيد البحث.


ومن الأساليب الفنية التى يلجأ إلى استخدامها المحاسب الإدارى لتجهيز المعلومات المناسبة لترشيد القرارات الإدارية فى عمليات التخطيط والرقابة واتخاذ القرارات ما يمكن الإشارة إلية فيما يأتى:
التكاليف المتغيرة variable costs
التكاليف المختلطة mixed costs
التكاليف التفاضلية differentaial costs
التكاليف المستغرقة sunk costs
التكاليف الممكن تجنبها avoidabe costs
تكلفة الفرصة البديلة opportunity cost

ويهمنا النظر إلى أنه إذا كانت الأساليب الفنية المشار إليها فيما سبق يقوم المحاسب الإدارى بإستخدامها وهو بصدد إعداد المعلومات المناسبة لمساعدة الإدارة فى إجراء المفاضلة بين البدائل المتاحة لها فإن هذه الأساليب الفنية من ناحية أخرى تعد ذاتها " بدائل متاحة" أيضا بالنسبة للمحاسب الإدارى لأغراض التحليل يختار فيما بينها وفقا لطبيعة ما يواجهه من مواقف أو موضوعات للدراسة.










جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013