حين يبلغ الحزن مداه في النفس الأنسانيه، يقطر القلب دموعاً حزينه حارقه.. فكيف لهذه الدموع ان تجف ؟؟

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

حين يبلغ الحزن مداه في النفس الأنسانيه، يقطر القلب دموعاً حزينه حارقه.. فكيف لهذه الدموع ان تجف ؟؟

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By




انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الإثنين أبريل 30, 2012 2:44 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر











حين يبلغ الحزن مداه في النفس الأنسانيه،


يقطر القلب دموعاً حزينه حارقه..

..فدموع القلب أكثر حزنا وحرقه من دموع العين!!!

وها هي الدنيا من حولنا وقد كادت أن تمتلئ بهموم الحزانى

الذين أضنتهم تصاريف الحياه ومفجأتها..

..وحين يفاجأ الأنسان بهبوب رياح الأحزان

لتعصف بحياته المستقره السعيده


،يحتار فيما يتحتم عليه أن يفعل...!!

فلكلاً موقفه المختلف في مواجهة مصاعب الحياه

فهناك من يتعايش مع أحزانه ويستسلم لها معتبراً

اياها قدراً مقدراً لا فكاك منه تاركاً فلبه غارقاً في بحر من الدموع .

وهناك من يواجه تلك المشاق


بتصرفات حمقاء مندفعه ووقتيه

تزيد أحزانه هماً وتزيد جراحه نزفاً.

.وتعقب همه ونزفه ندماً لا يتوقف

مع كل نبضه من نبضات القلب ودموعه.

وهناك من يحاول أن يتخطى تلك المتاعب والمشاق

متحدياً ومصارعاً طوفان الأحزان وأمواجه العاليه..

.طالباً للمعونه ..متلمساً للنصيحه...

آملاً في أن يجد طوق النجاه الذي يجفف مايقطر في قلبه من دموع.

ويبقى السؤال حائراً متردداً بداخل كلاً من..كيف لدموع القلب أن تجـــــــــــــــف

الـــــورد الم وامل...,,

انتم ما رأيكم ؟؟؟















جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013