وردة الجزائرية من بداية متواضعه الى اميرة الطرب ... مسيرة وصور عبر تاريخها ... شاهد الصور

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

وردة الجزائرية من بداية متواضعه الى اميرة الطرب ... مسيرة وصور عبر تاريخها ... شاهد الصور

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By




انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الثلاثاء مايو 22, 2012 9:10 pm ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر









وردة الجزائرية من بداية متواضعه الى اميرة الطرب ... مسيرة وصور عبر تاريخها ... شاهد الصور




لم تخف الفنانة الراحلة وردة الجزائرية خوفها من الموت في آخر لقاء أجرته مع رانيا برغوت ضمن برنامج "هذا أنا" الذي عرض منذ أشهر على قناة "أم. بي. سي". وقتها، صرّحت أنّها تخشى الموت وتحبّ الحياة، وتتمنى لو كانت أصغر لأنها باتت تشعر أنّها سجينة جسدها العليل. وأعلنت رفضها للشيخوخة، خصوصاً أنّ وجهها لا يزال جميلاً، لكنّ جسدها لم يعد يساعدها. وعندما أجرت عمليتين في الكبد والقلب، قالت إنّها كانت خائفة أن يخدروها وألا تستيقظ بعدها، مضيفةً أنّها كانت تودّع ابنها في كل مرة تجري فيها عملية.

هكذا عبّرت وردة الطرب والفن الأصيل عن خوفها من الموت وتمسّكها بالحياة، لكنّ قلبها خذلها لترحل منذ أيّام مخلّفةً فراغاً في الموسيقى العربية وتلحق بركب عمالقة الفن الذين سبقوها.

وردة التي وافتها المنية مساء الخميس في القاهرة، ودفنت في الجزائر، عاشت حياة فنية حافلة وحصدت نجاحاً كبيراً لتتربع على قمة الفن.



أب فرنسي وأم لبنانية

ولدت وردة في فرنسا لأب جزائري وأم لبنانية من عائلة بيروتية تدعى يموت. مارست الغناء في فرنسا، وكانت تقدم أغنيات للفنانين المعروفين في ذلك الوقت مثل أم كلثوم، وأسمهان وعبد الحليم حافظ. عادت مع والدتها إلى لبنان حيث قدمت مجموعة من الأغنيات الخاصة بها. كان يشرف على تعليمها المغني الراحل التونسي الصادق ثريا في نادي والدها في فرنسا. ثم بعد فترة، أصبحت لها فقرة خاصة في نادي والدها. خلال هذه الفترة، كانت تؤدي أغنيات أم كلثوم، ومحمد عبد الوهاب، وعبد الحليم حافظ، ثم قدمت أغنيات خاصة بها من ألحان الصادق ثريّا.

جاءت مصر سنة 1960 بدعوة من المنتج والمخرج حلمي رفلة الذي قدمها في أولى بطولاتها السينمائية "ألمظ وعبده الحامولي" ليصبح فاتحة إقامتها المؤقتة في القاهرة، وقد طلب الزعيم المصري جمال عبد الناصر أن يضاف لها مقطع في أوبريت "وطني".

اعتزلت الغناء سنوات بعد زواجها، حتى طلبها الرئيس الجزائري هواري بومدين كي تغني في عيد الاستقلال العاشر لبلدها عام 1972، بعدها عادت إلى الغناء فانفصل عنها زوجها جمال قصيري وكيل وزارة الاقتصاد الجزائري بعد زواج دام عشر سنوات توقفت فيها عن الغناء تماماً، وتفرغت لعائلتها. وقد وصفت وردة زوجها الأول في أحد اللقاءات بأنّه كان "صارماً جداً وبارد المشاعر، حتى في حياته الزوجية. طلب مني أن أتوقف عن الغناء حالما تزوّجنا، وبقيت كل سنة أحاول إقناعه بأنّ الموسيقى ليست حراماً، لكنّه ظل عسكرياً خارج البيت وداخله، حتى عندما تولى مهمة مدنية في وزارة الاقتصاد في الحكومة التي تلت الاستقلال".

رياض الأقرب اليها ووداد أبكتها

رزقت وردة من زواجها الأول بولدين هما رياض ووداد. وكان رياض الأقرب إليها، بينما شاب علاقتها بابنتها الكثير من الجفاء، فوداد لم تغفر لها تركها وهي طفلة واختيار الفن، وبقيت علاقتها بها ملتبسة. فقد صرّحت وردة في برنامج "هذا أنا": "إنها ابنتي، تكلمت معها كثيراً، حاولت التأثير عليها لكنني أعترف بالفشل. وهذه العيون المنتفخة سببها الدمع الذي ذرفته على وداد طوال حياتي!" ووجهت لها رسالة قالت فيها: "رغم قساوتي حيناً، وقساوتها أحياناً، إنها ابنتي ووحشاني". وأضافت: "عندما عدت إلى القاهرة، وانشغلت بالفن والنجاح، وتزوجت بليغ (حمدي)، كنت أعلم جيداً أنني ظلمت رياض ووداد. حاولت لاحقاً أن أزورهما كل صيف، وأقضي معهما وقتاً أطول، وبليغ كان منزعجاً بعض الشيء من ذلك، حتى هرب رياض من أبيه إلى أميركا، درس هناك 3 سنوات، ثم عاد إلى حضني في مصر. يومها، هاتفت زوجي السابق لأقول له: رياض معي، وهو شخص ناجح ومتفوق في دراسته كأنني كنت أريد الانتقام منه بسبب إبعاد ابني عني".

وردة وبليغ وارتباط عاطفي ومهني

بعد طلاق وردة، سافرت إلى القاهرة لتبدأ مسيرتها الفنية. تلقت الكثير من العروض من ملحّنين كبار من بينهم بليغ حمدي الذي أحبّها حباً شديداً، وكان قد سبق له الزواج. كان بليغ قد تزوج أمنية طحيمر، لكنّ الزواج لم يستمرّ سوى عام واحد. وبعد عقد، تزوّج بليغ من وردة في منزل الراقصة نجوى فؤاد التي كانت تعقد قرانها في الوقت عينه، وتم عقد القران عام 1972 بعد قصة حب عنيفة قدم لها أحلى ما غنت وهو التاريخ الحقيقي للفنانة الكبيرة وردة.

أهم محطاتها الفنية

- ميلادها الفني الحقيقي في أغنية "أوقاتي بتحلو" التي أطلقتها عام 1979 في حفل فني مباشر من ألحان سيد مكاوي. كانت أم كلثوم تنوي تقديم هذه الأغنية في عام 1975 لكنها ماتت. وبقيت الأغنية سنوات طويلة لدى سيد مكاوي حتى غنتها وردة.

- تعاونت وردة مع الملحن محمد عبد الوهاب وقدمت مع الملحن صلاح الشرنوبي العمل الشهير "بتونس بيك".

أشهر أغنياتها "يا أهل الهوى"، "اسمعوني"، "معندكش فكرة"، "لولا الملامة"، "وحشتوني"، "مال واشتكى"، "في يوم وليلة"، "الوداع"، "قلبي سعيد" وغيرها العديد من الروائع التي قدمتها طوال مسيرة بلغت خمسين عاماً.

- شاركت وردة في عدد من الأفلام، منها: "ألمظ وعبده الحامولي" مع عادل مأمون، و"أميرة العرب" و"حكايتي مع الزمان" مع رشدي أباظة، و"صوت الحب" مع حسن يوسف. قدمت مسلسل "أوراق الورد" مع عمر الحريري، و"آن الأوان" من تأليف يوسف معاطي وإخراج أحمد صقر، وهنا جسدت شخصية سيدة تملك شركة إنتاج كاسيت تقف إلى جوار الأصوات الجيدة، والفيلم قريب من سيرتها.

القطط رفيقة الوحدة

اشتهرت وردة بولعها بالقطط وحرصها على الاعتناء بها وتربيتها. كانت تعوضها القطط عن الوحدة التي عاشتها في آخر أيامها، فاقتنت قطتين كانتا ترافقان وردة في كل مكان في المنزل، منذ لحظة استيقاظها في الصباح حتى آخر الليل وذهابها إلى النوم
































جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013