ممثلة مغربية تستلقي وسط مزبلة احتجاجا على "الفن النظيف"

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

ممثلة مغربية تستلقي وسط مزبلة احتجاجا على "الفن النظيف"

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By




انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الخميس يونيو 07, 2012 1:12 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر











في مبادرة غير مسبوقة، عمدت ممثلة سينمائية مغربية شابة إلى أخذ صورة لها وهي مستلقية وسط مكب للنفايات بضاحية مدينة الدار البيضاء، احتجاجا على ترويج بعض قيادات حزب العدالة والتنمية (الإسلامي) لمفهوم "الفن النظيف".
ومع انتشار صورة هذه الممثلة، التي عرفت منذ انطلاقتها بجرأة أدوارها في السينما، تجدد الجدل حول حدود حرية الإبداع في المملكة، في ظل تولي حزب العدالة والتنمية قيادة الحكومة الحالية، وعقب صدور مواقف لشخصيات من هذا الحزب تدعو إلى فن يحترم هوية وقيم المجتمع.
ودافعت الممثلة الشابة فاطيم العياشي عن مبادرتها موضحة أن الصورة تندرج في إطار عمل فني للمصور عثمان الزين، يسخر من مفهوم "الفن النظيف" الذي تروجه الحكومة الحالية، مؤكدة انزعاج شرائح واسعة من الفنانين من ربط الفن بـ "النظافة".
وقالت فاطيم في تصريح خاص لموقع CNN بالعربية، إن مفهوم الفن النظيف ليست له أي دلالة، "الفن يقدر وينتقد ويناقش لكنه لا يحاكم بمعايير النظافة من عدمها."
ورفضت الممثلة الشابة اتهامات لها بالسعي إلى ربح شهرة سريعة من وراء هذه الصورة، واستفزاز ردود فعل مهاجمة، مؤكدة أنها تؤمن بقناعات واضحة قد لا ترضي الجميع، وقد تجلب ضدها هجمات قاسية أحيانا.
وعن اتهام بعض التيارات للحكومة الجديدة بأنها خطر بالنسبة لحرية الإبداع، قالت فاطيم العياشي: "لا أدري إن كان ثمة خطر، لكن اليقظة مطلوبة من أجل الدفاع عن حرية التعبير والإبداع والرأي ومواصلة الحلم والتخييل بكل حرية."
وعلى الفور، قوبلت مبادرة الفنانة العياشي بردود فعل رافضة من الجانب الآخر.
فقد هاجم الناقد السينمائي مصطفى الطالب، هذا الموقف قائلا، إنه لا أحد طلب من الفنان المغربي أن يصبح واعظا دينيا، بل يتعلق الأمر بمطلب مجتمعي يقضي بالرقي بالعمل الفني وتقديم إبداعات تحقق الفائدة وتحترم قيم المجتمع.
وقال مصطفى الطالب في تصريح للموقع، إن السينمائيين المغاربة مدعوون إلى احترام ثقافة مجتمعهم المحافظ وتجاوز مقولة "الجمهور عايز كده"، دون أن يكون في الأمر أي تضييق على حرية الإبداع.
وعلق الناقد الطالب على خطوة فاطيم العياشي بالاستلقاء وسط مكب نفايات عمومي بأنها تنذر باتجاه هذه الفنانة نحو مزبلة التاريخ، مسجلا أن كثيرا من الأعمال الراهنة في الفن السابع المغربي ينحرف عن السياق الثقافي للمجتمع، من خلال الرهان على الإثارة والجنس.
وكان الجدل قد تجدد مؤخرا بمناسبة تنظيم مهرجان "موازين..إيقاعات العالم"، الذي استضاف نجوما عرب وعالميين، حيث صرح وزير العلاقات مع البرلمان، قيادي حزب العدالة والتنمية، الحبيب الشوباني، أن المهرجان يفتقد إلى الحكمة الأخلاقية.










جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013