عبد اللطيف عربيات يحمَل وزير التربية والتعليم مسؤولية الخطأ

موقع جنتل الاردن هو عبارة عن فكرة بسيطة جدا مواضيع نطرحها نؤلف نترجم ونقتبس كل ذلك سبيلا في خدمة القارئ العربي
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

عبد اللطيف عربيات يحمَل وزير التربية والتعليم مسؤولية الخطأ

الموضوع السابق الموضوع التاليمركز رفع الصور
Posted By

Moh'd S Hammoudeh


انشرالموضوع
الرد عن طريق الفيس بوك
الابلاغ عن الموضوع




مواقع صديقة
All Tricks And Tips
Entertainment
أضف موقعك هنا
أضف موقعك هنا


صفحات فيسبوكية رائعة
All Tricks And Tips
Entertainment
المحاسبين
موقع جنتل الاردن
أضف صفحتك هنا
أضف صفحتك هنا


صفحتنا الرسمية على الفيس بوك

صفحتنا الرسمية على تويتر



الإثنين فبراير 08, 2010 1:46 am ساندنا على الفيس بوك  ساندنا على اليوتيوب ساندنا على تويـــــــتر







عبد اللطيف عربيات يحمَل وزير التربية والتعليم مسؤولية الخطأ لإذاعة "الحقيقة الدولية": الخطأ في وزارة التربية والتعليم ممنوع لأنه يمس بهيبة الدولة!!




عبد اللطيف عربيات
الحقيقة الدولية-عمان-خاص

للاستماع للمادة الصوتية الخاصة بالخبر اضغط هنا

حمل رئيس مجلس النواب الأسبق والخبير الأكاديمي الدكتور عبد اللطيف عربيات وزير التربية والتعليم مسؤولية الأخطاء التي حصلت في نتائج امتحانات الثانوية العامة كونه رأس الهرم في الوزارة حتى وإن كان الخطأ ارتكبه فنيون كما تتحمل الوزارة كلها أيضا نتيجة ما حصل".

وأوضح الدكتور عربيات في حديث خاص لبرنامج "تعليلة" والذي تبثه إذاعة "الحقيقة الدولية " إن "وزارة التربية والتعليم هي المؤسسة الكبرى ومفتاح الدولة الأردنية، ويحكمها قانون التربية والتعليم رقم 16 لعام 1964 ، الذي يقود مسيرة التربية والتعليم في الأردن منذ ذك التاريخ".

ولفت إلى وجود قانون خاص يحكم عملية الامتحانات، محصن ضد أي تجاوز أو تمييز أو اعتراض، مبينا أن الامتحانات لها صفة خاصة في الدولة الأردنية ولا يجوز بأي صفة أو بأي حال من الأحوال الطعن في نتائجها في أي محكمة كانت وان هذا التحصين هو لأهمية النتيجة ولعدم السماح لأي خطأ يمكن أن يحصل،الأمر الذي يوجب على وزارة التربية والتعليم القيام بكل الواجبات التي تمنع الخطأ فيها".

ووصف الدكتور عربيات الامتحانات بالعملة الصعبة وهي مثل عملة الدولة و إذا ما سقطت تكون الدولة في خطر معتبرا أن أي مساس بنتائج الامتحان هو مساس بهيبة الدولة ومساس بثقة الناس بالامتحانات وخاصة أن الامتحانات كون الخطأ فيها ممنوع ونتائجه لا تحصى ولا يمكن تقييم أثره السلبي".

وأكد انه لا يجوز الخروج بكلمة تمس الامتحانات إلا بعد التدقيق فيها أكثر من مرة حتى يمنع أي خطا ولو كان واحد بالألف ولذلك أقول أن" ما حصل هو خطا فادح لا يجوز أن نسمح به مرة أخرى، وان هيبة الامتحان تزول وهيبة الدولة تمس ".

وبين أن الناس تتحجج في هذا الموضوع زيادة أو نقصان، ولذلك أقول أن قانون الامتحانات في وزارة التربية والتعليم محصن ضد التمييز وضد التجاوز أو الاعتراض وهذا الأمر لا يعطى لأي قانون في الدولة وذلك لأهميته.

وشدد على ضرورة انه يتوجب على المعنيين أن يمنعوا الخطأ قد يقع في الامتحان بأي وسيلة كانت.
المصدر : الحقيقة الدولية-عمان-خاص
7-2-2010











جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره موقع جنتل الاردن بــتــاتــآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الموضوع السابق الموضوع التالي
صفحة 1 من اصل 1








جميع الحقوق محفوظة لبوابة جنتل الاردن © 2013